نشرة أخبار حي بابا عمرو 31\12\2011


كادت أن تضع العروس رأسها وتنام على سرير الأمان ولو للحظة على ظل انسحاب أحد الحواجز من الحي وهو حاجز المؤسسة الاستهلاكية, لكن الأمور لم تبدو على ما هي عليه أبداً, فبعد خروج تلك الآليات الثقيلة من دبابات وحاملات جنود, اتجهت لتدعم الحواجز الأخرى المحيطة بالحي .

حيث كانت اللجنة المبعوثة من قبل جامعة الدول العربية, الدواء الشافي ولو مؤقتاً للجرح الدامي منذ 15 آذار الماضي, بدأ أهالي الحي من رجال ونساء وأطفال, من المعتقلين وأبناء وأهالي الشهداء بالتوافد حيث تكون تلك اللجنة, فاحتفلت العروس بهم أشد احتفال ومنطقة ما بين الجسرين لم تقتصر على التظاهر فقط بل وتعالت زغاريد النساء, محتفلة بقدوم مدوني الحقيقة حيث يقطنون, وهذا ما نجده في هذا الفيديو :

ومناطق أخرى من الحي هددت فيها الحواجز الأسدية بدخول اللجنة واجتماعها مع الناس واقترابها منه وهذا ما يبدو جلياً على هذا الفيديو الذي تم تصويره من قبل أحد النشطاء :

ومع وجود الأستاذ خالد أبو صلاح المتحدث الرسمي باسم قيادة الثورة بمحافظة حمص والذي يكون من أهالي بابا عمرو, فبدأ بشرح أحوال الحي ومنطقة ما بين الجسرين المزرية التي لم يهدأ فيها القصف وإطلاق الرصاص عليها منذ بدايات الثورة وحتى مع وجود اللجنة العربية هنا, وهذا ما يبدو بارزاً في هذا الفيديو :

كما وبدأ الأستاذ خالد بشرح أوضاع الجرحى المزرية ومعاملة قساة الجيش الأسدي لهم :

ومن الناس من تكلم عن أوضاعه المزرية ذاك الشيخ الجليل من قلب بابا عمرو يشكو حالته التي يرثى لها واحتراق منزله بسبب القصف العشوائي من قبل الجيش الأسدي :

وكما يبين هذا الفيديو التالي تلك المرأة الباسلة حيث تشكو للجنة العربية مأساتها ومأساة أولادها حيث أخرجها الاحتلال الأسدي من بيتها وبيت أولادها قسراً وعنوة واحتلته غصباً عنهم بقوة السلاح, والذي لم يخرج من بيته بسبب ذلك فخرج خوفاً على أولاده من القصف العنيف الذي طال قسماً كبيراً من بيوت بابا عمرو :

خرج الحي الصامد مظاهرات حاشدة هذا اليوم صباحاً ومساءً … وهذه بعض المقاطع لمظاهرات حاشدة في بابا عمرو منها من يهتف للحرية وأخرى تهتف للشهيد باسل السيد الصحفي والمصور البطل الذي طالته رصاصة قناص غاشم من قناصي الأسد وهو يقوم بإيصال الحقيقة للعالم وسمي بشهيد الحقيقة :

 

فرحة اليوم عمت قلوب أحد الأمهات باستقبال ابنها المعتقل وهو مقعد … وجريمته كانت أنه مسلح ؟؟؟؟؟

أي قانون ذاك الساقط, ذاك الذي حكمنا مذ نصف قرن, في أي عذاب كنا نعيش هكذا نردد باستمرار أننا نريد الحرية .

إعادة أحد المعتقلين المقعدين للأهالي :

 

رحمك الله يا شهيد الحرية يا باسل, أنت غادرتنا وجاء من بعدك ألف باسل, فكلنا باسل, وهذا الفيديو يثبت وجود القناصة على اسطح أحد المباني المطلة على حي بابا عمرو :

 

أزمة الخبز في بابا عمرو التي صارت أحد المشكلات المتواجدة في هذا الحي من بدايات الثورة وقد غيرت هذه المشكلة من أطعمة معظم أهالي الحي من أكل الخبز, إلى أكل مواد أخرى كالأرز والبرغل ….

فكثير ممن قضوا شهداء وهم يجلبون الخبز لأهالي الحي كمساعدات إنسانية برصاص قناصين, أو برصاص الحواجز الموجود في داخل حي بابا عمرو, وهذه إحدى الشاحنات المحملة بالخبز التي وصلت أمام لجنة المراقبين :

 

امرأة تشتكي للجنة معاناتها لإدخال الخبز :

 

نأسف للتأخر بنقل الأخبار هذا اليوم, وذلك بسبب قطع التيار الكهربائي لفترات طويلة

 

لا ننسى أن نشكر كل من ساهم بتصوير هذه المشاهد, ونقدم الشكر لصفحات الثورة كلها

وندعوكم للمشاركة معنا في صفحتنا الإخبارية باللغة التركية

 

نبذة Abu Bakr Saleh
كتاباتنا تنبع من الشارع الذي نعيش فيه .... واقع الثورة السورية

6 Responses to نشرة أخبار حي بابا عمرو 31\12\2011

  1. ثائر حمص العدية قال:

    عمل رائع ماجورين عليه باذن الله
    عاشت سورية حرة ابية
    ويسقط بشار الاسد

    • كاتب حر قال:

      والله الجهد الأكبر هو لهؤلاء الشباب المصورين في أرض الواقع وليس لنا نحن أيها الثائر

      بارك الله فيك …. وحمى الله مصورينا

  2. ناصر الثائر قال:

    بابا عمرو … هي الدم الذي يجري في عروقنا .. وهي الهواء الذي نتنفسه .. وهي منبع الابطال و اصحاب النخوة والمروءة .. بابا عمرو لا يجد الانسان ما يصفها به .. في افلام البطولة غالبا ما يكون البطل فقيرا مظلوما ثم ينتقم من ظالميه ومفقريه .. هكذا هي بابا عمرو بطل في مسلسل الحرية اخرجه وانتجه شعب يعشق البطولة والفداء .. واعدته امهات عرفت ان الفقر لا يمنع من ولادة الابطال .. و كتبه آباء لم تجعلهم الفاقة يطأطئون الرؤوس .. بل كانت تربية الابناء على الكرامة و الفخر وتجاهل كل الظروف .. حتى بات اطفالها ابطالا ونساؤها شوامخ .. وشيوخها وقار و تبجيل .. اما شبابها فصاعقة .. بل بركان .. بل اعصار هادر يضع الظالمين تحت الاقدام .. وجبابرة الظلم في اوكار الفئران … كيف نصف حي فيه كل ذلك انها فوق الوصف .. واكبر من الكلمات

    • كاتب حر قال:

      حمى الله قلمك الثائر

      الكلمات لا تنبع إلا من ثائر عظيم … أحب أهل حمص وخص بابا عمرو بالذكر …. وأحب الحرية أكثر وأحب أن يعيشها

      بالفعل لا نستطيع وصف حي فيه كل ما ذكرت …. فأحياء حمص كلها بابا عمرو ….

      ومحافظات حمص كلها حمص ….. لعلكم رأيتم أجمل اللافتات في المظاهرات أثناء قصف بابا عمرو تقول

      اتركوا بابا عمرو … واقصفونا نحن

      كل سوريا خير وبركة … اللهم فرجك القريب بالنصر … اللهم آمين

  3. kamal been قال:

    سلم الله الأنامل التي كتبت هذه الأسطر وبارك الله فيكم إخواني الذين تنقلون لنا أخبار بلدنا لحظة بلحظة وأخص بالذكر شباب وثوار باباعمرو الأشاوس ورحمك الله يا باسل وأسكنك فسيح جنانه

    • كاتب حر قال:

      بارك الله فيك

أترك رداً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: